• الخميس 15 نوفمبر 2018
  • بتوقيت مصر08:43 ص
بحث متقدم

أيهما أحق بالرعاية.. الزوجة المصرية أم الأجنبية؟!!

افتح قلبك

زواج
زواج

أميمة السيد

سيدتى أميمة.. أنا متزوج من أجنبية وأعيش بدولة أوروبية منذ 10 سنوات، ولى زوجة و3 أولاد فى سن المراهقة حالياً، وهم يعيشون مع أبى وأمى بمصر وليس لى إلا أخت وحيدة لم تتزوج رغم أنها تخطت 40 عامًا، والآن أنا محاط بعدد من المشاكل النفسية التى لا حصر لها فأرجو أن تشرحى لى كيف أتصرف معهم حتى أتخلص من جميع همومى وأعيش مستقرًا نفسياً.

أولاً: والدى توفى منذ عام، ومن يومها وكل يوم تقريبا زوجتى تراسلنى أنهم بحاجة إلى المال ومصروفات كثيرة، فأبى كان عطارًا كبيرًا وهو الذى كان يدير تجارته وبعد وفاته قل الدخل المادى ولا أعرف كيف؟!

ثانياً: دائما زوجتى تراسلنى أن هناك مشاكل كثيرة بين أختى وابنتى وخاصة خدمة أمى أثناء مرض زوجتي، وكل هذا لم يكن يحدث قديما منذ سنوات سفرى الأولى، فلماذا يضيقون الدنيا على هكذا الآن؟ لا أعرف! رغم أننى أحاول ألا أقصر معهم فأسافر إليهم أسبوعين أو أكثر كل عام أو أكثر.

ومن جانب آخر هنا زوجتى تهددنى كل لحظة أنها ستجعل والدها يمنع عنا مصروفاتنا وسياراتنا الفارهة حال محاولتى منعها من شرب الخمر والسهر فى أماكن سيئة مع أصدقاء سيئون، ومرافقة شخص منهم تعتبره صديقها يلازمها ليل نهار حتى فى أوقات راحتنا وأوقات كثيرة يبيت عندنا أو عند والدها، ولكنى أتضايق من هذا الوضع جداً، فلا تنسى أننى رجل شرقى وطبعى يغلب، ولكن أنا ليس لى عمل حاليا وأنتظر ردودا من أكثر من جهة للعمل وأخشى أن يتم ترحيلى بسبب عدة مشاكل، وفى نفس الوقت تصعب على نفسى أن أعيش بمصر.

أشعر بأنهم جميعا اجتمعوا واتفقوا على محاوطتى بالمشاكل لتدميرى نفسياً، فزوجتى بمصر لا تقدر مدى معاناتى النفسية، رغم أنى أحكى لها عن بعض مشاكلى مع الزوجة الأجنبية ولا تقدر، فضلاً أرشدينى كيف أتخلص من مشاكلى لأستقر نفسياً؟!!

(الرد)

سأحاول ولعلى أفلح فى أن أتمالك أعصابى وأتحكم فى انفعالاتى وألفاظى أثناء ردى عليك.. لأنك تبحث عن الاستقرار النفسى فى حين أن رسالتك للأسف مستفزة لدرجة أنها ربما تعكر صفو الاستقرار النفسى لكل من يقرأها..

فبالله عليك ما الشيء القيم وذو الأهمية العظمى حتى تترك زوجتك وأبناءك وأختك وأمك وجميعهم فى ظروف حساسة وبأشد الحاجة إلى وجودك معهم، لترتضى لنفسك ذل إنسانة أجنبية متعربدة تهينك ولا تحافظ على شرفك أو عرضك بهذا الشكل وفى بلد غريب غير بلدك؟! بل ومختنق من تصرفاتها وتزعم أنك "رجل شرقي" فأين بالله عليك المعنى الحقيقى لهذه الجملة، فى حين أن معظم تصرفاتك للأسف واسمح لى على النقيض تماماً منها؟!!

يبدو أنك اعتدت على المعيشة حرا طليقا بلا مسؤوليات، وسوف يُسأل والدك رحمه الله عن هذا قبلك، فهو من سمح لك بالطيران بعيداً ويظل هو على الأرض وعلى كاهله جميع مسؤولياتك أنت، وأنت الآن للأسف لا تفكر فى غير نفسك واستقرارك النفسى والمادى والمعيشة الطيبة حتى لو كانت فى سبيل ضياع جميع من فى رقبتك ومعظمهم من النساء الضعيفات، وأنت الرجل العائل الوحيد لهن، زوجتك التى تحملت كل هذه السنوات من بعدك وهى هنا تعيش لتربى أولادك وتخدم والدتك ووالدك قبل وفاته، والآن بعدما ضاقت بها الدنيا عندما كبر الأولاد والبنت وأصبحوا فى سن المراهقة وهو أصعب المراحل العمرية وأخطرها ويحتاجون فيه إلى وجود الأم والأب واحتوائهما معا، وعندما كبرت والدتك ومرضت وتحتاج إلى رعاية مضاعفة، حتى أختك التى تتنصل من خدمة والدتها المريضة أثناء مرض زوجتك وتلقى بالعبء على ابنتك الضعيفة، حتى هى الأخرى ليس لها عائل غيرك، ورغم كل هذه التغييرات التى طرأت على الموقف برمته، إلا أنك الآن تسأل مندهشاً: (كل هذا لم يكن يحدث قديما منذ سنوات سفرى الأولى، فلماذا يضيقون الدنيا على هكذا الآن؟!!!)..

 وبدلا من تقديرك لزوجتك المصرية العاقلة، أرسلت لتنتقد شكواها وحاجتها إليك.. فممن تطلب ما تحتاج إليه هى وأبناؤك إن لم تطلب منك أنت؟!!، تلك التى تحمّلت مثل الجبال ما لا تطيقه كثيرات.

ثم ألا تعلم أن الذكر الذى يقبل بسلوك زوجة مثل زوجتك الأجنبية أيا كانت جنسيتها أو ديانتها بماذا يلقب؟ عفوا فإنه يسمى "ديوث"! فهل ستقبل على نفسك هذا الوضع بعد ذلك؟!!

فأنا حقاً أتعجب لماذا تركت كل أهلك من البداية وهجرت بلدك، طالما كان لك بها مصدر للرزق؟! فكان بإمكانك أن تساعد والدك وتشاركه تجارته؟ فهو عمل ومشروع ناجح ما شاء الله، وما زال بإمكانك مباشرته وتنميته ليغنيك الله تعالى بفضله ويكف حاجتك وحاجة أبنائك وجميع عائلتك.

طالما استشارتني، فمن رأيى أنه ليس لك مبرر للبعد عن أهلك.. انفصل فوراً عن زوجتك الأجنبية وعُد إلى بلدك ثم تابع تجارة والدك ونميها، عف زوجتك الأصيلة، واحتضن أولادك وجميع عائلتك وقم على رعايتهم والسعى على معيشتهم والإنفاق عليهم من تجارة والدك التى هى فرصة إن ضيعتها ضِعت أنت وضيعت جميع ما هو ومن هم أمانة فى عنقك وسوف يحاسبك الله تعالى عليهم، ثم استغفر الله كثيراً عن تقصيرك فى حق الله عز وجل، ثم فى حملك لأمانات عديدة، فكفى بالمرء إثماً أن يضيع من يعول.

..................................................

للتواصل.. وإرسال مشكلتك إلى الدكتورة / أميمة السيد:

  [email protected]

مع رجاء خاص للسادة أصحاب المشاكل بالاختصار وعدم التطويل فى رسائلهم.. 

وفضلا..أى رسالة يشترط فيها الراسل الرد فقط عبر البريد الإلكترونى فلن ينظر إليها..فالباب هنا لا ينشر اسم صاحب المشكلة، ونشرها يسمح بمشاركات القراء بآرائهم القيمة، بالإضافة إلى أن الجميع يستفيد منها كتجربة فيشارك صاحبها فى ثواب التناصح.     

.............................................................................................

تذكرة للقراء:-

السادة القراء أصحاب المشكلات التى عرضت بالموقع الإلكترونى.. على من يود متابعة مشكلته بجريدة المصريون الورقية فسوف تنشر مشكلاتكم بها تباعاً يوم الأحد من كل أسبوع.. كما تسعدنا متابعة جميع القراء الأفاضل. 

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

من المسؤول عن خسارة الأهلي للقب الأفريقي؟

  • ظهر

    11:44 ص
  • فجر

    05:01

  • شروق

    06:27

  • ظهر

    11:44

  • عصر

    14:41

  • مغرب

    17:02

  • عشاء

    18:32

من الى