• الخميس 21 مارس 2019
  • بتوقيت مصر02:18 م
بحث متقدم

"السترات الصفراء" تصل إسرائيل

عرب وعالم

السترات الصفراء
السترات الصفراء

وكالات- الدويني فولي

تظاهر حوالي 250 مستوطنًا إسرائيليًا، اليوم، بالقرب من المجمع الحكومي في تل أبيب بشعارات "هنا المافيا" و"ما يحدث هو سرقة"، احتجاجًا على تكاليف المعيشة وارتفاع أسعار المنتجات الغذائية.

ورفع المتظاهرون شعارات: "لن نستسلم"، "يجب تفكيك الاحتكارات بالقوة"، "هنا المافيا"، و"ما يحدث هو سرقة"، وغيرها، حسبما نشرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وأغلقت حكومة الاحتلال أحد الطرق التي تضم التظاهرات، كما منعت زيادة حركة المرور في تقاطع "أزريلي" الذي يتجمع عنده المحتجون، وتواجدت قوات شرطة الاحتلال في هذه المناطق، وتم توجيه تعليمات إلى قائدي السيارات باستخدام طرق بديلة.

وأكد منظمو الاحتجاجات، أنها ليست تظاهرات سياسية، بل شعبية من أجل وقف ارتفاع الأسعار، وتخفيض تكاليف المعيشة التي تؤثر بشدة على جميع المستوطنين، موضحين أن أي محاولة -سواء من جهة أحزاب اليسار أو اليمين- لتولي أمور الاحتجاجات أو نتائجها ستفشل.

وتضمنت مطالبات المستوطنين وقف الزيادات في أسعار الكهرباء والمياه وتدوير المنتجات الغذائية، وتفكيك الاحتكارات للصناعات وخفض تكاليف المعيشة، وإصدار أمر بإشراف وزارتي المالية والطاقة لدى الاحتلال من أجل خفض سعر الغاز أيضًا.

وقال شاي كوهين، أحد المحتجين: "الطعام والكهرباء والماء ليسوا رفاهية، يجب وضع حد لارتفاع الأسعار، فكل عائلة في إسرائيل تدفع مئات الآلاف من الدولارات من أجل هذه المتطلبات، ولا يمكنها دفع المزيد، أو التخلي عنها".

وأضاف رام شفاء، أحد المحتجين ورئيس اتحاد الطلاب في إحدى الجامعات: "نزلنا إلى الشوارع لأننا لا نستطيع الصمت بعد الآن، فنتلقى صفعة أخرى وترتفع الأسعار، تكاليف المعيشة تؤثر علينا من الجنوب إلى الشمال، ويجب أن نضع خطا أحمر بهذه الزيادات، ونطالب بالتدخل الفوري من الحكومة، لوقف ارتفاع الأسعار، وإن لم يحدث سيؤدي إلى اشتعال المظاهرات في الداخل، وأنا أدعو جميع الطلاب والشباب في إسرائيل، إلى الانضمام لتظاهرتنا غدًا لإظهار مستقبلهم".

من جانبه، أكد ديفيد مزراحي أحد منظمي المظاهرات،: "أمي مريضة بالشلل، وأجلب لها جليس للتعامل معها، ونعيش على راتب ضئيل لا يكفي تحمل تكاليف الغذاء والماء، واحتجاج السترات الصفراء شعبية، وأدعو الأمهات والفتيات وعائلات الطبقة المتوسطة، والتي تعمل بكد إلى النزول للشوارع من أجل وقف الزيادات التالية في الأسعار ".

وقال أورلي بارليف، أحد قادة المظاهرات: "لسنوات كنا تحذير من زيادة أسعار الغاز الغالية، وتوالت فواتير الكهرباء المرتفعة، والآن ندعو لوقف المزيد من زيادة تكاليف المعيشة في الأساس، لكن يجب علينا أن يستيقظ، وندرك أننا تعرضنا للسرقة، فمعظمنا يدرك جيدا كيف تتدفق أمواله لإثراء الكبار بمساعدة الحكومة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

هل تؤيد إلزام المقبلين على الزواج باجتياز دورة تأهيلية؟

  • عصر

    03:35 م
  • فجر

    04:40

  • شروق

    06:03

  • ظهر

    12:07

  • عصر

    15:35

  • مغرب

    18:12

  • عشاء

    19:42

من الى