• الخميس 24 يناير 2019
  • بتوقيت مصر03:29 م
بحث متقدم

هل يحصل «أبوتريكة» على عفو رئاسي؟

الرياضة

ابوتريكة
ابوتريكة

أميرسعد

تفاعل واسع مع دعوات السماح له بالعود إلى مصر ردًا على دوره فى استضافة أمم إفريقيا

عقب مساهمة محمد أبوتريكة، نجم الأهلي والمنتخب الوطني الأسبق، في حصول مصر على حق استضافة بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، طالبت العديد من الأصوات سواء داخل مصر أو خارجها، بالعفو عن "الماجيكو"؛ تقديرًا لمساهمته الفعالة في نيل مصر شرف استضافة العرس الإفريقي الذي يقام كل عامين.

وعلى الرغم ما يمر به "أبوتريكة" خلال السنوات الأخيرة وعقب تصنيفه على قوائم "الإرهابيين" ومصادرة أمواله، إلا أنه نحَّى هذا الأمر جانبًا، ولم يتأخر عن القيام بدوره في مساعدة بلاده، من خلال تواجده برفقة الوفد المصري في العاصمة السنغالية داكار، للعمل على من إقناع أعضاء المكتب التنفيذي لـ"الكاف"، بالتصويت لمصر لاستضافة "الكان".

ودشن محمد الكواليني، المعلق الرياضي بقناة "بي إن سبورت"، "هاشتاج" للعفو عن أبوتريكة. وكتب عبر حسابه الرسمي على "تويتر": "اليوم ابن مصر البار وقف بجوار الوفد المصري في تدعيم ملف تنظيم #مصر بطولة كأس الأمم الأفريقية، والحمد الله تم إسناد تنظيم البطولة لمصر باكتساح كبير".

وأضاف: "أتمنى التفاعل مع الهاشتاج حتى يصل لكل المسئولين للعفو عن نجم له مكانة كبيرة في قلوبنا جميعًا".

وتفاعل النشطاء مع هاشتاج "الكواليني"، داعين إلى العفو عنه والسماح له بالعودة إلى مصر.

وقال طارق الأدور، المعلق الرياضي، إن دور "أبوتريكة الكبير في دعم الملف المصري، كان واضحًا منذ مشاركته في المباراة التاريخيه التي جمعت نجوم أفريقيا مع منتخب السنغال 2002".

وأضاف: "علاقة "تريكة" الطيبة بأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، كان لها دور في اختيار الملف المصري، حتى أن أعضاء اللجنة التنفيذية لـ"الكاف" كانوا يتسابقون لالتقاط الصور معه؛ وهو ما يدل على الشعبية الطاغية التي وصل إليها داخل القارة السمراء".

وحول مطالب العفو عنه، أشار "الأدور" إلى أإنه يجب الفصل بين نجومية "الماجيكو" كلاعب سابق، وبين الاتهامات التي طالته خلال الفترة الماضية، مؤكدًا أن تقييم هذا الأمر يخضع لجهات سيادية، لذلك لا يجوز التعليق على قراراتها.

من جانبه، قال الناقد الرياضي، علاء عزت, إن ما قام به "أبوتريكة" من الوقوف مع بلده لاستضافة كأس أمم أفريقيا موقف وطني، ويحسب له.

وأضاف لـ"المصريون": "هذا الموقف ليس الأول من نوعه من "أبوتريكة", فهو دائمًا ما يحرص على المشاركة في أفراح الشعب المصري, وهذا ما شاهدناه أثناء تواجده مع بعثة الاتحاد المصري بقيادة هاني أبوريدة".

وأشار إلى أن "ما قام به "الماجيكو", لم يكن للمتاجرة بالأزمة التي يمر بها؛ لأنه معروف عنه وقوفه مع بلده مصر, لكن هناك للأسف من يرصد الأشياء السلبية فقط له، وينسى الأشياء الأخرى التي دائمًا ما يكون لها أثر طيب على بالشعب المصري".

وفيما يخص العفو عن "أبوتريكة" بعد ظهور هاشتاج يطالب بهذا الأمر؛ عقب مساهمته باستضافة مصر لأمم أفريقيا 2019, قال عزت, إن "الأمر صعب جدًا لأن له قضية تُنظر أمام المحاكم ولم يحصل فيها على حكم نهائي", موضحًا أن "الأمر ليس عبارة عن قرار جمهوري أو مطالبة شعبية؛ لأنه من الواجب علينا احترام القضاء".

ولفت الناقد الرياضي، إلى أنه تواصل مع محامي "أبوتريكة", وأخبره أن مشكلة اللاعب الرئيسية هي أن اسمه موجود في قضية جماعية ومدمجة مع ما يقرب من 1500 شخص, وفي حال العفو عنه ستفتح الدولة على نفسها أبواب جهنم, وسيقول الجميع: "لماذا أبوتريكة؟".

وقال أحمد مجاهد، عضو اتحاد الكرة، إن "أبوتريكة تواجد مع أعضاء بعثة منتخب مصر في اجتماع المكتب التنفيذي للكاف لدعم ملف مصر ضد جنوب إفريقيا لتنظيم كأس الأمم 2019".

وصرح: "أبوتريكة كان يتواجد في داكار لحضور مواجهة أساطير إفريقيا، وجاء لمساندة الملف بناءً على طلب أعضاء المكتب التنفيذي الذين طلبوا التصوير معه ولبى الدعوة".

وأضاف: "خلال تواجده التقى مع أعضاء الوفد المصري خلال اجتماع المكتب التنفيذي، أبو تريكة ساند الملف المصري من خلال تواجده والجلسة التي عقدها مع أعضاء اتحاد الكرة والوفد المرافق للبعثة".

من جانبه، كشف مجدي عبدالغني، عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، عن أن أبوتريكة، جاء إلى السنغال لدعم ملف تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقية، مشيرًا إلى أنه أحد أبرز النجوم ومعشوق الجماهير.

وأضاف: "أبوتريكة نجم على مستوى عالٍ فنيًا وأخلاقيًا، تحاورنا معه بشكل ودي عن حالة كرة القدم". وتابع: "أبوتريكة قال إن مصر تستطيع النجاح في تنظيم البطولة، بجانب التتويج بها، والحصول عليها في ظل وجود نجوم كبيرة مثل محمد صلاح وزملائه المحترفين".

على النقيض، قال سمير البطيخي، عضو مجلس النواب، إن "أبوتريكة" لم يساهم بأي دور فعَّال في نجاح مصر في استضافة بطولة أمم أفريقيا 2019.

وأضاف: أن "الفضل يرجع في الموافقة على استضافة مصر هذه البطولة، إلى القيادة السياسية، وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي، إضافةً إلى الثقل الذي نتمتع به داخل القارة الأفريقية".

وأشار إلى أن "هناك كثيرًا من أعضاء "الكاف" لا يعرفون من هو "أبوتريكة"، لافتًا إلى أن ظهور نجم الأهلي الأسبق مع الوفد المصري كان بسبب جنسيته المصرية، قائلًا: "مصريين قاعدين مع بعضهم".

وتعليقًا على الأصوات التي نادت مؤخرًا بالعفو عن "أبوتريكة"، قال إنه "لابد من احترام أحكام القضاء، وهي التي لها الرأي الأول والأخير بشأن هذا الملف الشائك".

ويرى رضا البلتاجي، الحكم السابق، وعضو لجنة الرياضة بمجلس النواب، أن مصر تملك بنية تحتية تمكنها من إقامة بطولة ناجحة على جميع المستويات.

وأرجع "البلتاجي"، الفضل الأكبر في اختيار الملف المصري لتنظيم أكبر حدث أفريقي، إلى القوات المسلحة في المقام الأول ثم بقاء مقر «الكاف» داخل مصر.

وعند سؤاله، عن رأيه في مساندة نجم الأهلي الأسبق للملف المصري، رد قائلًا: "لا أبوتريكة ولا غيره عملوا حاجة".


تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما هى توقعاتك لنتيجة مباراة الزمالك وبيراميدز؟

  • مغرب

    05:27 م
  • فجر

    05:30

  • شروق

    06:57

  • ظهر

    12:12

  • عصر

    15:07

  • مغرب

    17:27

  • عشاء

    18:57

من الى