• الأربعاء 19 يونيو 2019
  • بتوقيت مصر09:49 م
بحث متقدم

التكوين الطبقي الجاهلي في جماعة الإخوان المسلمين!

مقالات

في مقالٍ له على موقع "حفريات"، ألمح أحمد بان ـ وهو إخواني منشق ـ إلى أن تجربة البلشفية الروسية كانت مصدر إلهام لمؤسس الإخوان الراحل حسن البنا: مكافحة الطبقية في صدارة المشهد (النظرية)، بينما كان يؤسس لتنظيم سياسي/اجتماعي طبقي شديد الصرامة في تراتبيته الطبقية (الممارسة).. وهو ما وصفه "بان" في عنوان مقاله بـ"طبقية تكشف انفصام الجماعة"!

ولعل البعض لم يلفت انتباهه، التطابق بين النظام الطبقي الإخواني، والتراتبية الطبقية الجاهلية التي كانت سائدة في الجزيرة العربية قبل ظهور الإسلام، وظلت حاضرة في تلافيف التطرف القبلي السائد خارج مدينة النبي صلى الله عليه وسلم، واحتفظت بوهجها في الضمير العربي وتمسكت بوصايتها على سلوك الفاتحين العرب بعد ذلك، وبقيت القوام الأساسي للحياة الاجتماعية والاقتصاديات العابرة للحدود لعقود طويلة: الأرستقراطية العربية (الطبقة العليا/رؤساء القبائل/الأعيان)، الطبقة المتوسطة (الموالي/الخلعاء/الأغربة)، الطبقة الدنيا (العبيد).

هذه التراتبية البدوية الجاهلية موجودة في حركة الإخوان المسلمين، بعضها بذات التوصيف القديم أو معدل بأسماء وصفات مغايرة أو جديدة.

والبنا في مذكراته، كان يعتقد بأن "طبقة الأعيان" أحد أهم أدوات التجنيد واصطياد الناس وحملهم على الانتظام داخل مشروعه أو ما يسميه الصديق د.عمار على حسن "العبودية الطوعية".

واللافت من تتبع سيرة الجماعة، أن النواة التأسيسية اعتمدت في الأصل على "الطبقة الثرية" بل شديدة الثراء ولنتأمل الطليعة الأولى التي اصطفاها البنا في التحضير لمشروعه التنظيمي الأممي:

حسن العشماوي (1921ـ 1972) من أسرة شديدة الثراء، عمل وكيلاً للنيابة العامة قبل أن يستقيل منها، وعمل بعد هروبه من مصر مستشارًا لوزير المالية السعودي، ثم أستاذًا بكلية الحقوق بجامعة الرباط، ثم استقر في الكويت، حيث عمل نائبًا لرئيس إدارة الفتوى والتشريع، ثم مستشارًا قانونيًا لوزارة الدفاع والداخلية في الكويت.

منير الدلة (1921 ـ 1973) من عائلة ثرية، وهو نجل وزير المعارف، عمل وكيلاً للنيابة العامة، ثم استقال وتزوج شقيقة حسن العشماوي "آمال" وهي سيدة ثرية، وصفتها أدبيات الجماعة فيما يتعلق بأنفاقها على التنظيم بإنفاق الصحابي عثمان بن عفان، على المسلمين.

حسن الهضيبي (1891 ـ 1973)، رئيس التفتيش القضائي، ومستشار بمحكمة النقض.

عمر التلمساني (1904 ـ 1986) تعود أسرته إلى تلمسان بالجزائر، وفدوا إلى مصر وعملوا في التجارة وكونوا ثروات مالية واسعة.. والتلمساني باشا سليل عائلة الباشاوات، وقد حصل جده على الباشاوية من السلطان العثماني عبد الحميد.

محمد حامد أبو النصر (1913 ـ  1996) وتنتمي أسرته إلى الشيخ علي أحمد أبو النصر أحد رواد الحركة الأدبية في مصر, وكان واحدًا من علماء الأزهر الشريف. حصل محمد حامد على شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة، ثم تفرغ لرعاية أملاك الأسرة التي كانت واسعة الثراء.

وللحديث بقية إن شاء الله تعالى..

[email protected]

تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

برأيك.. ما هو أفضل فيلم تم عرضه بعيد الفطر؟

  • فجر

    03:14 ص
  • فجر

    03:14

  • شروق

    04:56

  • ظهر

    12:01

  • عصر

    15:40

  • مغرب

    19:07

  • عشاء

    20:37

من الى