• الأربعاء 20 فبراير 2019
  • بتوقيت مصر07:57 ص
بحث متقدم
معرض الكتاب فى دورته الـ 50

خسرت "الكتب".. وكسبت "الكافيهات"

ملفات ساخنة

معرض الكتاب
معرض الكتاب

حنان حمدتو .. تصوير- أسماء زايد

جناح الأزهر والسعودية وجامعة الدول والمجلس القومى للإعاقة الأكثر ازدحامًا

«ولاد المرة» «ولاد الوسخة و«مذكرات بنت هبلة» و«شاب صايع».. العناوين الأكثر إثارة للجدل

الزوار: المكان بعيد وسعر كتب الحكومة فقط المنخفضة والتنظيم لا يُعلى عليه

دور النشر: إقبال نسبى والأسعار مرتفعة بسبب ارتفاع تكاليف الخامات

حتى قبل أن ينطلق معرض القاهرة الدولى فى دورته الخمسين (اليوبيل الذهبى)، سادت حالة من الجدل في أوساط المهتمين بهذا العرس الثقافي السنوي، بعد نقله من مقره بأرض المعارض بمدينة نصر إلى أرض المعارض الدولية بالتجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، لكن هذا لا ينفي أن هناك اتفاقًا بين الزوار على أن المعرض أكثر تنظيمًا واحترافية وجاذبية عن الدورات السابقة.

بين انتعاش وكساد وتباين فى الآراء من البعد المكانى، وهدوء وازدحام وغياب كيانات وحضور أخرى ومميزات، تجولت "المصريون" في أروقة المعرض.

الوصول إلى المعرض

على الرغم من الشكوى من بُعد مقر المعرض بالتجمع الخامس، لكن الهيئة العامة للكتاب، ووزارة الثقافة، وفرتا وسائل مواصلات مخصصة لنقل الزائرين إلى هناك؛ تتحرك من مواقف وميادين محددة، وما إن تصل بوابات المعرض الخمس المتباعدة، حتى تجد طوابير وازدحامًا على بوابات الدخول، للحصول على تذكرة بقيمة جنيهات للجميع، بينما يسمح لأصحاب الدعوات المجانية والتصاريح الدائمة بالدخول مجانًا.

انتعاش خارج القاعات

بعد اجتياز بوابات الدخول، تجد في استقبالك صناديق صغيرة لـ"كافيهات" هي تمهيد لمطاعم وسلاسل مشهورة كبيرة اتخذت من الشارع المواجه للبوابة رقم 2 مقرًا لها على جانبيه، وتقع خلف أول ثلاث قاعات للمعرض، والسواد الأعظم لـ"التيك أواى"، والمشروبات، وهناك أماكن مخصصة للمدخنين.

ولوحظ وجود إقبال على المطاعم التي تقدم لأول مرة "الشيشة" لرواد المعرض، فضلاً عن الملاهي المجانية للأطفال والكبار أيضًا، التي تقع بجوار بوابة رقم 2 وتشمل كثيرًا من الألعاب الترفيهية، والتي تشهد إقبالًا كثيفًا يوميًا خاصة في الصباح، وأمام القاعات داخل المعرض، استراحات هي عبارة عن مقاعد لجلوس الزائرين لتناول الأطعمة والمشروبات ولاستخدام الحمامات، وهناك من يتخذون من أرصفة المعرض ملاذًا لهم للجلوس بسبب تكدس الاستراحات.

ونشرت وزارة الصحة والسكان من جانبها، سيارات التبرع بالدم أمام بوابات الدخول والخروج إلى القاعات.


تباين فى إقبال الزائرين

عند دخول القاعات، لن يستطيع الزائرون التقاط أنفاسهم من طوابير الدخول إلى المعرض؛ حيث ستكون في انتظارهم طوابير للدخول إلى قاعات المكتبات ودور النشر والمؤسسات الحكومية والعربية والدولية.

ولوحظ وجود تباين في إقبال الزائرين على القاعات الأربع، حيث تشهد القاعة الأولى تواجدًا مكثفًا؛ والتي تضم مكتبة ودار الشروق ومكتبة كيان ودار نهضة مصر وجناح الأطفال.

في مكتبة "الشروق" تصل الخصومات إلى 40%، بينما تتراوح أسعار شركة "أطفالنا الدولية للأدوات والألعاب" ما بين 15 إلى 400 جنيه، أما "نهضة مصر" فتصل خصوماتها إلى 70%، و"كيان" انفردت بكتب وروايات الراحل الدكتور أحمد خالد توفيق، وتتراوح أسعارها بين 35 إلى 63 جنيهًا.

ويقول مشرف "دار نهضة مصر" بالمعرض، إن المكان رائع والتنظيم الأكثر تميزًا والإقبال منذ اليوم الأول كبير"، لافتًا إلى أن الزائرين لن يعبئوا ببعد المسافة والأسعار جيدة وفى متناول الجميع.

في حين تصدر و"دار ميريت" ترجمة "عن الكتابة" تباع بـ100 جنيه بعد الخصم، ورواية "رخيص ورخيصة" بـ60 جنيهًا و"ولاد المرة" لياسمين الخطيب بـ30 جنيهًا.

الدار المصرية اللبنانية تصدرت معروضاتها بـ"يعنى إيه راجل" وهي قصة لرشا سمير تباع بـ65 جنيهًا، والأزبكية التى غابت عن المعرض حضرت فى اسم رواية بـ60 جنيهًا، وروايات لإحسان عبدالقدوس أسعارها تتراوح بين 45 و65 جنيهًا، ورواية "أنا الخائن" بـ75 جنيهًا.

وكتاب "زين مريض الكانسر" الأشهر على المستوى الإعلامى ويباع بـ45 جنيهًا بعد الخصم و"الفابريكا" رواية لأحمد علوانى بـ65 جنيهًا بعد 85 جنيهًا.

أما دار "تشكيل" فتتصدر مبيعاتها "قيد الإخفاء" بـ60 جنيهًا، و"خان اليهود" بـ75 جنيهًا، و"ليه متخلقتش طير" لخلود المعصرواى بـ45 جنيهًا.

أما مكتبة "دون" فقد انفردت بكتاب "يحدث ليلًا" فى الغرف المغلقة، ودار آفاق انفردت بكتاب "أين الله" مترجم لمكسيم جوركى بـ80 جنيهًا، ودار الفؤاد تخصصت فى كتب الأشعار، وفي الصدارة كتاب فاطمة ديوان شعر لأحمد فرج.

مقر السفارة الأمريكية احتل مكانًا مميزًا، وذلك بعد غلق جناح الجامعة الأمريكية بسبب أزمة إغلاق الإدارات الحكومية في الولايات المتحدة بسبب الخلاف بين الكونجرس والرئيس دونالد ترامب.

وتصدر مبيعات السفارة كتاب "التفكير السريع والبطيء" لدانيال كانمان بـ190 جنيهًا. بينما قامت دار الكتاب المقدس بتوزيع هدايا رمزية على زائريها.

أما الدور الثانى للقاعة الأولى، ففيه قاعات مناقشة الكتب الجديدة وإمضاء الكتاب والرواة والندوات الثقافية المختلفة.

وكان لمكتبات الكتب الصوتية تواجد داخل المعرض ممثلة في مكتبة كتاب صوتى وستورى تيل ومكتبتى واقرأ لى.

ولوحظ خلال جولة "المصريون" بالمعرض، تواجد وفود طلاب بلاد شرق آسيا ، وكانوا يظهرون على هيئة حلقات نقاش فى أماكن مختلفة من المعرض.

الأزهر والسعودية وجامعة الدول وذوو الإعاقة الأكثر إقبالًا بقاعة 4

واختفى الزائرون بشكل نسبى من قاعات رقم 3 و4، وإن كان تواجدهم الأكبر داخل أجنحة الأزهر والسعودية جامعة الدول العربية.

إذ شهد جناح الأزهر بقاعة رقم 4، ازدحامًا شديدًا من قبل الزائرين لما تتضمنه من معروضات مختلفة وجذابة للكتب الدينية من إصدارات المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، ومجلس حكماء المسلمين، وركن الفتوى وجناح الأطفال والورش والخط العربى والمخطوطات.

ويقول مشرف جناح الأزهر: "الجناح يشمل مجلس حكماء المسلمين تابعًا لمشيخة الأزهر والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية التابع لوزارة الأوقاف، وأسعار الكتب في متناول الجميع، إذ أنها نفس أسعار العام الماضي فقط مع اختلافات بسيطة بسبب ارتفاع أسعار الورق والخامات على المستوى العالمي".

وأوضح أنه "بشكل خاص كتب حكماء المسلمين، والأزهر عمومًا مدعمة جدًا، لكن كتب المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أعلى قليلًا في الأسعار"، واصفًا الإقبال على المعرض بأنه "ممتاز جدًا حتى مع اختلاف المكان".

بينما ضمن جناح السعودية ركنًا للندوات الثقافية، ولوزارة الخارجية السعودية، ودار نشر جامعة الأمير محمد بن فهد، وركن حياكة كسوة الكعبة المشرفة، وكلية الملك فهد الأمنية وركن "السلام عليك أيها النبى"، ومعارض ومتاحف السيرة النبوية العالمية.

وداخل جناح جامعة الدول العربية رفع شعار: "كتاب لكل زائر"، حيث يستطيع أي زائر للجناح، أن يحصل على كتاب مجانًا من إصدارات الجامعة، في مختلف المجالات "سياسية، اجتماعية، اقتصادية، أدبية.

كما أن جناح المجلس القومي للإعاقة شهد زحامًا من قبل الزائرين على المشغولات اليدوية التي يصممها ذوو الاحتياجات الخاصة.

عناوين غريبة مثيرة للجدل

كانت الظاهرة اللافتة داخل المعرض، هو عرض كتب تحمل عناوين غريبة ومثيرة للجدل، منها "ولاد المرة" للكاتبة ياسمين الخطيب، ورواية سميت بـ"الرخيص والرخيصة" لعارف حجاوى، وكتاب "ولاد الوسخة" للمخرج محمد دياب، و"جوزى مفيش منه" لياسر قطامش، و"برضه هتجوز تانى" لإيهاب معوض، وكتاب "عشان السنارة تغمز" لأمل محمود، و"ما فعله العيان بالميت" لبلال فضل و"36 لايك و12 كومنت" لأحمد عاطف، و"أحلام كلب لولو" لجهاد التابعى، ومذكرات "بنت هبلة وشاب صايع" لفاطمة طلال، وكتب تحمل أسماء مخيفة مثل "وجه المومياء القاتل" لمصطفى حسن، ورواية "مواسم انتظار الموت"، وكتاب "درزينة رعب" الذي يضم 12 قصة رعب منفصلة.

إشادة بالتنظيم.. شكاوى من الإقبال

على الرغم من الإشادات الواسعة من قبل راود المعرض على عملية التنظيم، إلا أنه كانت هناك شكاوى من قبل البعض من بعد المكان، ومن أنه وعلى الرغم من ترتيب الدور والمكتبات داخل القاعات، لكن الزائر يجد نفسه تائهًا أثناء التجوال، ناهيك عن غلاء أسعار الكتب والمأكولات.

وقالت سميحة طالبة بالأزهر قدمت من الإسكندرية، إن "المعرض أكثر تنظيمًا ومحتواه قيم عن العام الماضي"، مشيدة بتوفير القائمين عليه وسائل مواصلات مخصصة له.

ويقول أحد رواد المعرض وهو في السبعينات من العمر وكان يصطحب زوجته: "ما أرهقني بُعد المسافة، كنا متعودين على المترو، كما أن التجول داخل القاعات أصابني بدوخة وتعب".

وتقول إحدى زائرات المعرض: "للمرة الثانية أزور المعرض هذا العام، ولو تم نقله إلى الصين سأذهب بلا تردد"، موضحة أن "أسعار المكتبات الخاصة مرتفعة جدًا، بعكس الإصدارات الحكومية التي تباع بأسعار منخفضة، وهي متوافرة في إصدارات صندوق التنمية الثقافية والمجلس الأعلى للثقافة والمركز القومي للترجمة والهيئة العامة للكتاب ومكتبة الأسرة".

لكن مشرفة "دار الفؤاد للنشر" تشير إلى أن "نقل المعرض أثر بشكل كبير على حركة البيع، والناس أصبحت تستصعبه بسبب بُعده، وفي في الدورات السابق كان الزائر يأتي أكثر من مرة، لكن هذا العام الأمر اختلف تمامًا".

وأضافت: "الهدوء مسيطر على المكان نسبيًا، وللأسف بسبب كبر القاعات الهائل والتوهان الذى يحدث للزائرين لم يستطيعوا معه الوصول إلى الإصدارات الجديدة، أما فى أرض المعارض بمدينة نصر، فالمترو سهّل كل شيء والمكان أصبح كالتراث".

وتابعت: "نتيجة للركود قمنا ببيع كتاب فاطمة للشعر لأحمد فرج بـ40 جنيهًا وبـ35 جنيهًا لأى زائرة اسمها فاطمة، ولزوار المكتبة دخلنا عرضًا مع إحدى شركات السياحية المعروفة لعمل رحلات مجانية لأول 100 فرد حصلوا على إصداراتنا للعين السخنة والساحل الشمالى، المواصلات على الزائر والإقامة على الشركة".



تقييم الموضوع:

استطلاع رأي

ما رأيك في الهجوم على الحجاب؟

  • ظهر

    12:14 م
  • فجر

    05:13

  • شروق

    06:37

  • ظهر

    12:14

  • عصر

    15:25

  • مغرب

    17:51

  • عشاء

    19:21

من الى